منتدى طلاب اكماليه بحري مختار
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

&&&&&&&&&


أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري
مديره المنتدى
!۩۞Ξ…۝…Ξ۞۩ ليلـــــــــــــــــــــــى سوفـــــــــــــ ۩۞Ξ…۝…Ξ۞۩

منتدى طلاب اكماليه بحري مختار

منتدى يشمل على اهم الفروع التي تهمك في حياتك اليوميه والدراسيه فكن معنا لان حضورك يزيد المنتدى شرفاوتقديرا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تكتشف مواهبك؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى سوف
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى
avatar


الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 231
تاريخ الميلاد : 28/05/1999
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 26/04/2013
الموقع : منتدى طلاب اكماليه بحري مختار
دراستك : طالبه باكماليه بحري مختار
المزاج : رااااائــع
كلمة تقولها : اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار .
اللهم إني أعوذ بك من الفقر ، والقلة والذلة وأعوذ بك من ان أَظلِم أو أُظلَم .
يامقلب القلوب













مُساهمةموضوع: كيف تكتشف مواهبك؟؟؟   الثلاثاء يونيو 04, 2013 7:09 pm

الحقيقة هي أنّ بعض الناس يظنّون أنّهم لا يملكون أيّة إمكانات أو

قدرات، فتجدهم يندُبون حظّهم في الحياة، أو يقارنون أنفسهم

بالآخرين فيحزنون ......الخ.
لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا


هو: هل حقّاً يوجد إنسان لم يمنحه الله أيّة إمكانات أو عطايا أو

مواهب؟ اتفق الجميع بعد مناقشة مُوسَّعة أن الإجابة عن هذا السؤال

هي: "بالطبع لا". فالله أعطى الكلّ عطايا رائعة وإمكانيات مُتنوِّعة،

لكن ربّما تكون مشكلة الناس هي أنّهم لا يعرفون كيف يكتشفون

قدراتهم، أو ربّما هم لا يعرفون كيف يوجِّهون قدراتهم وإمكاناتهم

وكيف يستفيدون ويُفيدون الآخرين منها، وكيف يمكنهم أن يُنمّوها

ويطوّروها ويستخدموها لخيرهم ولخير المجتمع الذي يعيشون فيه.


كيف يمكن للإنسان أن يكتشف مواهبه وقدراته؟


· كما يشعر (الإنسان) في نفسه هكذا هو!


وهذه حقيقة منطقيّة وواقعيّة، فإن استسلمتَ لمشاعر دونيّة، أو

نقص، فإنّك تكون بذلك مُعرَّضا لأن تفقد ـ بحقّ ـ الإمكانات والقدرات

التي منحك الله إيّاها، لذا لا تقل لنفسك: "ليس لديّ إمكانات" ، بل قُل:

"إنني لا أعرف إمكانياتي!". وربّما تكون هذه هي نقطة الانطلاق

والبداية الحقيقيّة. فببساطة، أنت لن تقدر على اكتشاف القدرات أو

الإمكانيّات التي أعطاك إيّاها الله تعالى، إن لم تكن أصلاً تؤمن بأنّه قد

خلقكَ وأنت تحمل هذه الطاقات والمواهب. لذا أُنظر للأمر من منظور

إيجابيّ وصدّق أنّك خليقة مُتميّزة ورائعة من خلائق الله الممتازة. أنت

تحتاج أن تكون إيجابيّاً، ولا تفشل. أُنظر للغدّ دوماً برجاءٍ وأملٍ. نعم،

لا تقل: "لا أعرف وليس لديّ"، بل قُل: "لديّ الكثير وأستطيع كلّ

شيء بمعونة الله"، وإن صدّقتَ ذلك فإنّه سيكون بمقدورك اكتشاف

مواهبك وتنميتها واستخدامها، ومن ثمّ تُحقّق التقدُّم والنجاح.


· امتحن نفسك في نشاطات كثيرة حتّى يمكنك أن تكتشف قدراتك:


بدايةً وبهدوء، ادرس ميولك وهواياتك والأمور التي تحبّ أن

تعملها وتجد نفسك فيها، اكتشفها ثم قم بتعلّمها على أصولها واصقِلها

بالتعليم والتدريب والمُمارسة، كما يجب عليك أيضاً أن تمنح نفسك

الفُرصة لتُجرّب بعض الأنشطة والأعمال الأخرى التي ربّما تجد أنّ

ليس بإمكانك القيام بها، فربّما هناك أمراً ما بعيداً عن ذهنك أو

قناعاتك، لكن عندما تُجرّبه تجد أنّ بمقدورك القيام به، أو تكتشف أنّه

أضاف لحياتك قيمةً أو معنىً أو هدفاً، ممّا يُشّجعك على تبنّيه وتنميته

واكتساب مهارة فيه، نعم، طوِّر نفسك وقدراتك. وكم من أناسٍ نعرفهم

بدؤوا طريقاً كان بعيداً عن أذهانهم ثم وجدوا أنفسهم من خلاله، حتّى

صاروا مُتميّزين ورائعين فيه.


· دعِ الآخرين يساعدونك ويقيّمونك:


يحتاج الإنسان لأن يكون حوله جماعة من الأصدقاء الأوفياء

المُخلصين الذين يمكنه الوثوق بهم، وهم يمكنهم أن يساعدوه ويكونوا

بمثابة مرآة صادقة وأمينة تجاهه، ينصحونه ويساعدونه ليكتشف

مواهبه وقدراته، يقفون بجواره ويشجّعونه كي يتقدّم للأمام ويُتقن ما

يمكنه عمله بمهارة وتميُّز. اذهب لدائرتك المُقرّبة منك من الأصدقاء

واطلب مُساعدتهم ودعهم يساعدونك. اشتركوا معاً في مناقشة مفتوحة

يقول كل واحد منكم للآخر نقاط القوّة التي يراها فيه، ويُدلّل عليها

ويشارك كيف يمكن أن يدعّمها ويقوّيها، ومن المؤكّد أن جلسة كهذه ـ

إن أحسنّا إدارتها وتوجيهها ـ ستكون خطوة رائعة على طريق

اكتشافنا لمواهبنا وقُدراتنا.


· كُن نفسك ولا تكن شخصاً آخر:


بعض الناس يعانون من الداء الذي كتب عنه أحد كتّاب علم النفس

المشهورين وأسماه:"داء إرضاء الآخرين!". فهم لا يعيشون قناعاتهم

ومبادئهم وأفكارهم وما يؤمنون به، كما لا يعيشون أنفسهم أو

شخصيّاتهم كما خلقها الله لهم، إنّما يُنكرون ذلك الحق الأصيل على

أنفسهم، ويعملون دوماً على صياغة سلوكياتهم وتصرّفاتهم وقراراتهم

وفقاً لِما يُرضي الناس، (وهيهات أن يرضى الناس كلّهم عنّا!)،

والحياة هكذا لا يُمكن أن تُعاش، فضلاً عن أنّ صاحبها يكون عُرضةً

لأزماتٍ ومُشكلاتٍ نفسيّةٍ مُدمِّرةٍ. كذلك، فالواقع يقول: إنّ الناس

يحترمون صاحب المبادئ والتوجُّهات والقِيَم الثابتة، ولا يحترمون

صاحب المواقف المهزوزة أو المتغيِّرة وفقاً للظروف، ولا يُقدّرون

صاحب الآراء المُتقلِّبة التي تتماشى مع الأهواء والتطوُّرات! لذا

احرص على سلامة علاقاتك مع الآخرين، لكن بشرط ألاّ تدعها تُقيّدك

أو تتحكَّم بسلوكيّاتك وقراراتك! أي: "كُن نفسك ولا تكن شخصاً

آخر!".


فما هي مواهبكم
أم لم تكتشفوها بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sidioun26.ahlamontada.org
 
كيف تكتشف مواهبك؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب اكماليه بحري مختار  :: منتدى الأعضاء :: قسم إكتشاف مواهب الأعضاء-
انتقل الى: